الرئيسيةالبوابةس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولاليوميةالموقع الرئيسي
اللهم صلى وسلم وبارك على حبيبنا وقرة اعيننا سيدنا محمد وعلى آله في كل لمحة ونفس عدد ماوسعه علم الله

شاطر | 
 

 إنها فاطمة الزهراء...سيدة نساء أهل الجنة وسيدة نساء العالمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف الحسني
إداري
إداري
avatar

عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: إنها فاطمة الزهراء...سيدة نساء أهل الجنة وسيدة نساء العالمين   الأحد أبريل 27, 2008 3:10 am

سيدتنا فاطمة بنت سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم بن عبدالله بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشية الهاشمية. أمها سيدتنا خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبدالعزى بن قصي رضي الله عنها.
قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: «نزل ملك فبشرني أن فاطمة سيدة نساء أهل الجنة» وكما هي كذلك في الجنة فهي في الدنيا سيدة نساء العالمين في زمانها.

زوجها سيد في الدنيا والآخرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه. وولداها سيدا شباب أهل الجنة وريحانتا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. سيدنا الحسن وسيدنا الحسين رضي الله عنهما وعمهما سيد الشهداء وأسد الله حمزة بن عبدالمطلب رضي الله عنه.

ولدت السيدة فاطمة الزهراء وقريش تجدد بناء البيت العتيق وكان ذلك قبل البعثة المحمدية بخمس سنين. وكانت هي الرابعة من بين بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم. فزينب هي الأولى فالثانية رقية والثالثة أم كلثوم وهي آخرهن. وعندما بلغت الخامسة من العمر نزل الوحي على سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه وقد استبشر بها الرسول الكريم بمولدها وتوسم فيها الخير والبركة، فسماها فاطمة ولقبها بالزهراء وهي شديدة الشبه برسول الله صلى الله عليه وسلم وكان الرسول الكريم يقول عنها «إنما فاطمة بضع مني، يريبني ما رابها ويؤذيني ما أذاها وإن الله عز وجل قد فطمها وذريتها عن النار يوم القيامة» وهي لهذا احتلت مكانة رفيعة عالية ليس عند أبيها فحسب ولكن عند جميع المؤمنين والمؤمنات. وقد حملت عدة ألقاب كفاطمة الزهراء حيث انها كانت بيضاء اللون بشوش الوجه كريمة الأخلاق، وفاطمة خطيبة متفوهة، وفاطمة البتول لانقطاعها عن نساء زمانها وتميزها بالدين والفضل والعلم. وقد نشأت في بيت من نبوي رحيم مليء بالحب والرعاية والأدب والحنان والتوجيه النبوي الشريف. وقد عانت فاطمة الزهراء من حوادث قاسية مرت عليها وهي مازالت صغيرة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصحبها معه إلى الكعبة ويسجد لله سبحانه وتعالى فترى عدو الله «عقبه بن معيط» يلقي على ظهر الرسول الكريم أمعاء البهائم النتنة وهو ساجد في صلاته فتقوم الطفلة البريئة برفع ما ألقي على ظهر أبيها وهي متألمة حزينة. كما انها قاست آلام الحصار والجوع الذي فرضته قريش على المسلمين وما كان لهذا الجوع من آثار سيئة على صحتها. وما أن انتهى هذا الحصار حتى فوجئت بوفاة أمها خديجة بنت خويلد رضي الله عنها فامتلأت نفسها حزناً وأسى.

وعندما بلغت فاطمة الثامنة من عمرها تقدم أبوبكر الصديق رضي الله عنه إلى الرسول الكريم يطلب خطبة فاطمة فقال (يا أبابكر انتظر بها القضاء).

فذكر ذلك أبوبكر لعمر فقال له عمر: ردك يا أبابكر. ثم ان أبا بكر قال لعمر، اخطب فاطمة إليك من النبي الكريم فخطبها. فقال مثل ما قال لأبي بكر (انتظر بها القضاء) فجاء عمر إلى أبي بكر فأخبره فقال له: ردك يا عمر. وقد أشار أهل علي بن أبي طالب عليه أن يخطب فاطمة الزهراء له من أبيها بعد أبي بكر وعمر ولقرابته اللصيقة من النبي صلى الله عليه وسلم فخطبها من النبي الكريم وزوجها له.

ولما أراد علي كرم الله وجهه أن يبني بزوجه قال له النبي الكريم (قدم شيئاً قال: ما أجد شيئاً قال عليه السلام فأين درعك الخطمية التي كانت منحتك قال عندي. قال أصدقها إياها، فأصدقها وتزوجها. وقد جمع له نفر من الأنصار أصواعاً من ذرة وقدموا له كبشا لوليمة العروس: ولما كانت ليلة البناء (الزواج) قال له الرسول الكريم لا تحدث شيئاً حتى تلقاني وطلب ماء فجيء به وتوضأ منه ثم أفرغه على علي كرم الله وجهه وقال: «اللهم بارك لهما في أبنائهما» كما قال: «بارك الله لكما وعليكما وأسعد جدّكما «الحظ» وأخرج منكما الكثير الطيب». وقد شهد عقد فاطمة الزهراء على عليّ بن أبي طالب، أبوبكر الصديق وعمر بن الخطاب وطلحة بن عبيدالله التميمي وعثمان بن عفان والزبير بن العوام وعدد من الأنصار يعادلهم عدد من المهاجرين.

وقال الرسول الكريم في مجلسهم «الحمد لله المحمود بنعمته، المعبود بقدرته، إن الله عز وجل جعل المصاهرة نسباً لاحقاً، وأمراً مفترضاً وحكماً وعادلاً وخيراً جامعاً وشجع بها الرحام وألزمها الأنام»، «أشهدتم أني زوجت فاطمة من عليّ على أربعمئة مثقال فضة ان رضي بذلك على السنة القائمة والفريضة الواجبة»، وما كان لفاطمة من جهاز غير سرير ووسادة من أدم «إناء من الجلد» محشوة بليف وسقاء وفنحل ومنشفة وقدح وجرتين. وقد بني عليّ بن أبي طالب بفاطمة في شهر رجب بعد مقدم النبي صلى الله عليه وسلم بعد السنة الثانية للهجرة وبعد مرجعه من معركة بدر.

وولدت فاطمة لعلي الحسن والحسين وأم كلثوم وزينب ولم يتزوج عليها حتى ماتت. وقال بعض الرواة إن فاطمة أنجبت كذلك محسناً ومات صغيراً وكذلك رقية وماتت أيضاً صغيرة.
وتمضي الحياة هادئة مطمئنة هانئة في بيت عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه والرسول الكريم وقد انشرح صدره لقدوم الحفيدين الحسن والحسين وكان إذا ما جاء إلى بيت ابنته رضي الله عنها أخذ الحسن والحسين إلى صدره وضمهما وقبلهما وهو يقول «هذان أبنائي وأبناء ابنتي، اللهم إني أحبهما فأحبهما، وأحب من يحبهما وقد جلل النبي الكريم وزوجها وابنتيها بكساء»، وقال «اللهم هؤلاء أهل بيتي، اللهم فاذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً»، وقال: «أنا الحرب لمن حاربكم، سلم من سالمكم»، و«لا يبغضنا أهل البيت أحد، إلا أدخله النار»، وكان الرسول الكريم يحب ابنته فاطمة ويكرمها ويسر إليها. وقد غضب الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ذات مرة لما بلغه أن عليّ بن أبي طالب «أبا الحسن» رغب في خطبة بنت «أبي جهل» فقال: «والله لا تجتمع بنت نبي الله وبنت عدو الله» فترك عليّ رضي الله عنه الخطبة رعاية لها. فما تزوج عليها ولا تسرى. فلما توفيت تزوج وتسرى بعدها، وقد أنجبت فاطمة ابنها الأول في السنة الثالثة للهجرة ففرح به النبي الكريم فرحاً كبيراً وسماه الحسن وتصدق على الفقراء بزنة شعره من فضة فلما بلغ الحسن من العمر عاماً ولد بعده الحسين في شهر شعبان سنة أربع من الهجرة، وفي السنة الخامسة وضعت طفلة أسمتها زينب على خالتها وفي السنة السابعة أنجبت ابنتها الثانية فسميت على خالتها الثانية أم كلثوم فكانتا تعرفان كل منهما بالصغرى فزينب الكبرى ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم والصغرى ابنة فاطمة.
وقد شهدت زينب الصغرى ابنة فاطمة بعد ذلك أهوالاً شديدة تمثلت في وفاة أبيها والفتن الجسام التي وقعت في تلك الفترة. كما شهدت أم كلثوم حياة كريمة مباركة في حياة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه لما كانت زوجته شهدت أيضاً أهوالاً شديدة.
وكانت عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم تقول: «ما رأيت أحداً أشبه كلاماً وحديثاً برسول الله صلى الله عليه وسلم من فاطمة، وكانت إذا دخلت عليه قام إليها ورحب بها وكذلك كانت تصنع هي»، وكان لفاطمة الزهراء مواقف مضيئة في الجهاد وأثرت التاريخ بما قدمته من فضائل. ففي غزوة أحد أصيب النبي الكريم في بدنه ووجهه وتدفق الدم منه فكانت فاطمة تغسل الدم ولما رأت أن الدم لا يزيد إلا تدفقاً أخذت قطعة حصير فأحرقتها حتى صارت رماداً وألصقتها بالجرح فتوقف الدم. وتابعت جهادها وشاركت في غزوة الخندق وخيبر وشهدت غزوة فتح.
كما تحدثت عائشة رضي الله عنها عن فاطمة الزهراء فقالت: كنا أزواج النبي صلى الله عليه وسلم اجتمعنا عنده في مرضه يوماً ولم تغادر واحدة منهن فجاءت فاطمة رضي الله عنها تمشي ما تخطئ مشيتها رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رآها رحب بها فقال لها مرحباً يا ابنتي ثم أقعدها عن يمينه ثم سارها «أي أسر بأذنها شيئاً» ثم سارها ثانية. فضحكت رضي الله عنها فلما قامت. قلت لها خصك الرسول بالسر فبكيت ثم سرك ثانية فضحكت، أخبريني مِمَ ضحكت ومِمَ بكيت؟
فلما توفي الرسول الكريم قالت فاطمة لعائشة رضي الله عنها أخبرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه ميت من وجعه هذا فبكيت ثم أخبرني أني أسرع أهله لحوقاً به وقال انت سيدة نساء أهل الجنة إلا مريم بنت عمران فضحكت. واشتد الوجع على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقامت إلى أبيها تسهر عليه وتخدمه، فلما رأته قد أثقل عليه المرض وجعل يتغشاه الكرب خنقتها العبرة وقالت بصوت يفيض بالحزن واللوعة واكرب ابتاه فقال لها صلى الله عليه وسلم: «ليس على أبيك كرب بعد اليوم» فلما مات الرسول الكريم جعلت تقول: «يا أبتاه أجاب رباً دعاه، يا أبتاه جنة الفردوس مثواه، يا أبتاه إلى جبريل ننعاه»، فلما دفن الرسول الكريم قالت: «يا أنس كيف طابت أنفسكم أن تحثوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم التراب؟» تقول ذلك لشدة حزنها على الرسول الكريم وعاشت فاطمة الزهراء رضي الله عنها حزينة على فراق أبيها ولم تنس يوماً قول رسول الله الكريم انت أول أهل بيتي لحوقاً. تلك الجملة التي جعلتها تعد العدة لذاك اليوم. ولما مرضت فاطمة قالت عنها سلمى أم رافع مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم انه في اليوم الذي توفيت فيه فاطمة قالت لها يا أمه اسكبي لي غسلاً، فاغتسلت كأحسن ما كانت تغسل ثم لبست ثياباً جديدة وقالت: يا أمه إني مقبوضة الساعة، وقد اغتسلت، فلا يكشفن لي أحد كفناً فماتت رضي الله عنها. فجاء عليّ بن أبي طالب فأخبرته فاحتملها ودفنها بغسلها ذلك. توفيت فاطمة الزهراء رضي الله عنها ليلة الثلاثاء في السنة الحادية عشرة للهجرة في اليوم الثالث من رمضان بعد ستة أشهر من وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وكانت أول من لحق بالرسول الكريم من أهل بيته وهي ابنة التاسعة والعشرين سنة. وصلى عليها العباس بن عبدالمطلب والفضل بن العباس رضي الله عنهم أجمعين. ودفنت ليلاً في البقيع.


ومما ورد من رثاء سيدتنا فاطمةالزهراء في سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام وهي تشم حفنة من تربته الشريفة الطاهرة وتبكي وتقول :

قل للمغيب تحت أطباق الثرى - إن كنت تسمع صرختي وندائيا
صبّت عليّ مصائب لو أنها - صبت على الأيام صرن لياليا
قد كنت ذات حمى بظل محمد - لا أخش من ضيم وكان جماليا
فاليوم أخشع للذليل وأتقي- ضيمي وأدفع ظالمي بردائيا
فإذا بكت قمرية في ليلها - شجنا على غصن بكيت صباحيا
فلأجعلن الحزن بعدك مؤنسي - ولأجعلن الدمع فيك وشاحيا
ماذا على من شمّ تربة أحمٍد - أن لا يشمّ مدى الزمان غواليا


فصلى اللهم وسلم وبارك على سيدي وحبيبي وقرة عيني محمد طب القلوب ودوائها وعافية الابدان وشفائها ونور الابصار وضيائها
وصلي اللهم وسلم وبارك على أم أبيها سيدتنا فاطمة الزهراء سيدة نساء أهل الجنة وسيدة نساء العالمين
وصلي اللهم وسلم وبارك على آل سيدنا محمد الأطهار الطيبين الأبرار

_________________
.
.
.
.


عدل سابقا من قبل الشريف الحسني في الأحد أبريل 27, 2008 2:28 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوهاشم اسامة الإدريسي
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 177
العمر : 57
الموقع : ينبع الصناعية الهيئة الملكية
تاريخ التسجيل : 11/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: إنها فاطمة الزهراء...سيدة نساء أهل الجنة وسيدة نساء العالمين   الأحد أبريل 27, 2008 2:14 pm

اقتباس :
ولدت السيدة فاطمة الزهراء وقريش تجدد بناء البيت العتيق وكان ذلك قبل البعثة المحمدية بخمس سنين. وكانت هي الرابعة من بين بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم. فزينب هي الأولى فالثانية رقية والثالثة أم كلثوم وهي آخرهن. وعندما بلغت الخامسة من العمر نزل الوحي على سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه وقد استبشر بها الرسول الكريم بمولدها وتوسم فيها الخير والبركة، فسماها فاطمة ولقبها بالزهراء وهي شديدة الشبه برسول الله صلى الله عليه وسلم وكان الرسول الكريم يقول عنها «إنما فاطمة بضع مني، يريبني ما رابها ويؤذيني ما أذاها وإن الله عز وجل قد فطمها وذريتها عن النار يوم القيامة» وهي لهذا احتلت مكانة رفيعة عالية ليس عند أبيها فحسب ولكن عند جميع المؤمنين والمؤمنات. وقد حملت عدة ألقاب كفاطمة الزهراء حيث انها كانت بيضاء اللون بشوش الوجه كريمة الأخلاق، وفاطمة خطيبة متفوهة، وفاطمة البتول لانقطاعها عن نساء زمانها وتميزها بالدين والفضل والعلم. وقد نشأت في بيت من نبوي رحيم مليء بالحب والرعاية والأدب والحنان والتوجيه النبوي الشريف. وقد عانت فاطمة الزهراء من حوادث قاسية مرت عليها وهي مازالت صغيرة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصحبها معه إلى الكعبة ويسجد لله سبحانه وتعالى فترى عدو الله «عقبه بن معيط» يلقي على ظهر الرسول الكريم أمعاء البهائم النتنة وهو ساجد في صلاته فتقوم الطفلة البريئة برفع ما ألقي على ظهر أبيها وهي متألمة حزينة. كما انها قاست آلام الحصار والجوع الذي فرضته قريش على المسلمين وما كان لهذا الجوع من آثار سيئة على صحتها

اللهم صلى وسلم وبارك على حبيبنا وقرة اعيننا سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين

تسلم يدك ياسيادة الشريف الحسني على الموضوع القيم وانا متأكد ان هناك ناس كثير لايعرفوا الكثير عن سيدة نساء اهل الجنة وسيدة نساء العالمين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://idrissi.ahlamontada.com
نور
قلم ذهبي
قلم ذهبي
avatar

انثى عدد الرسائل : 419
تاريخ التسجيل : 13/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: إنها فاطمة الزهراء...سيدة نساء أهل الجنة وسيدة نساء العالمين   الإثنين أبريل 28, 2008 5:03 am


جزاك الله خيراخى الشريف الحسني

ورضى الله عن السيدة فاطمه وجميع ال البيت الطيبين الطاهرين

وصلى الله على حبيبنا وقرة اعيننا سيدنا محمد وعلى اله في كل لمحة ونفس عدد ماوسعه علم

_________________
.
اللهم اغفرلى وللمسلمين والمسلمات وللمؤمنينين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الأشراف
قلم ذهبي
قلم ذهبي
avatar

انثى عدد الرسائل : 566
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: إنها فاطمة الزهراء...سيدة نساء أهل الجنة وسيدة نساء العالمين   الإثنين أبريل 28, 2008 9:49 pm

رضي الله عنها وارضاها

سيدة نساء اهل الجنة وسيدة نساء العالمين

اللهم صلى وسلم وبارك على حبيبنا

وقرة اعيننا سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين
بارك الله فيك آخي القدير

( الشريف الحسني )

وجزاك الله خير الجزاء
حفظك الله ورعاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشريف الحسني
إداري
إداري
avatar

عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: إنها فاطمة الزهراء...سيدة نساء أهل الجنة وسيدة نساء العالمين   الثلاثاء أبريل 29, 2008 6:46 am

بارك الله فيكم جميعاً وأشكركم جزيل الشكر على إضافة أنفاسكم الزكية على هذا الموضوع

وهذا من واجبنا تجاه هذه السيدة العظيمة
وأم أبيها ، بضعة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
وزوجة سيدنا علي كرم الله وجهه
وأم سيدنا الحسن وسيدنا الحسين
وأمنا الحنونة

ونعتبر أنفسنا لم نوفي بحقها

حقاً إنها الزهراء وسيدة نساء العالمين وسيدة نساء الجنة

_________________
.
.
.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إنها فاطمة الزهراء...سيدة نساء أهل الجنة وسيدة نساء العالمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الإسلامي :: سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله-
انتقل الى: